ماهي اسباب فشل عملية تبديل المفاصل الورك والركبة

على الرغم من ان جراحات المفاصل الصناعية للركبة و الفخذ (الورك) تعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام فقد ازداد عدد إجراءات استبدال الركبة والورك الإجمالية بشكل سريع في جميع أنحاء العالم بسبب معدلات النجاح العالية. مع ذلك ازدادت حالات فشل استبدال الركبة والورك بالكامل في الوقت نفسه.  يعد تحديد أسباب الفشل أمرًا مهمًا للغاية لوضع العلاج والتخطيط لاستراتيجيات الوقاية المستقبلية وهذا ما يجعل عملية إجراء المفاصل الصناعية من الناحية العملية أمراً ليس بالهين، ويحتاج إلى الكثير من الخبرة والدقة لإجرائه، وهناك الكثير من النقاط التي يجب مراعاتها أثناء العمل الجراحي إلا أن التطورات الأخيرة في مجال المفاصل الصناعية ووجود نخبة من الجراحين وازدياد الخبرات في ذلك جعل نتائج العمليات أفضل بكثير من ذي قبل، وأصبح بإمكان الكثير من المرضى ممارسة حياتهم بشكل قريب جداً إلى المستوى الطبيعي، وسوف نورد اهم 3 امور من شانها نجاح او فشل هذه العملية

اسباب الفشل

البحث عن أفضل دكتور عظام ؟

كثيرا ما  نرى أن أحد المرضى يحتاج الى دكتور عظام ممتاز و شاطر لعلاج حالته فيبدأ بالبحث و السؤال عن أشطرو أفضل طبيب جراح عظام و مفاصل متخصص ليعالجه. و عادة ما يقوم بسؤال زملاء العمل و الأقارب والجيران والأصدقاء. و لكن ترشيح اكثر من دكتورعظام و مفاصل قد يزيد من حيرة المريض و لا يعرف كيف يختار أفضل و أشطر طبيب عظام جراح ليعالجه. و لذا أذكر هنا بعض الأمور التى قد تساعد المريض على إختياردكتورالعظام الممتازالشاطر المعالج له:

الدرجة العلمية:

الخبرة العملية:

التخصص:

الصفات الشخصية و السمعة

جراحات العظام:
وتتفاوت جراحات العظام ولذلك يجب أن يقوم بها طبيب ممتاز متخصص في جراحة العظام، حيث يوجد العديدمن الفروع في جراحة العظام كجراحة الكتف والمرفق وجراجة استبدال المفاصل مثل تركيب مفصل الفخذ الصناعي و تركيب مفصل الركبة الصناعي، بالإضافة إلى جراحة القدم والكاحل، وجراحة العمود الفقري،وجراحات الركبة المختلفة مثل استئصال الغشاء السينوفي و جراحة الرباط الصليبي والذي يدخل ضمن الطب الجراحي الرياضي وأيضًا جراحات الفخذ مثل منظار مفصل الفخذ.

جودة المفصل الصناعي الذي يتم تركيبه؛ حيث يجب أن يكون مصنوعاً طبقاً للمعايير الطبية السليمة، ومن أدوات وخامات جيدة.سوف ناخذ مفصل الورك كمثال

أنواع المفاصل الصناعية للفخذ :

يتم تقسيم أنواع المفاصل حسب تقسيمات كثيرة:
-1- حسب طريقة التثبيت في العظام الى مفصل اسمنتي و مفصل غير اسمنتي
-2- حسب نوع السطح الناعم الى مفاصل معدنية على سطح بولي إيثيلين , أو سطح معدني على سطح معدني (و هذا ثبت فشله) , سطح سيراميكي على بولي ايثيلين , سيراميكي على سيراميكي ,
 حسب تصميم المفصل الى مفصل قصير و مفصل طويل و مفصل قصير جدا
-4- حسب تصميم قاعدة حق مفصل الفخذ و طريقة تثبيتها بمسامير او بدون مسامير
و هناك تقسيمات أخرى كثيرة
و يقرر الطبيب المعالج النوع المناسب للمريض قبل الجراحة عن طريق الاشعات العادية و المقطعية و الفحص الطبي و حالة المريض و تركيبه

والجدير بالذكر أن المفاصل الصناعية مثل كل الصناعات فى العالم فمنها الجيد ومنها الردىء، فكما أن هناك سيارات ألمانية جيدة الصنع وسيارات صينية رديئة الصنع، فهناك أيضا مفاصل من شركات عالمية مضمونة النوعية ودقة التصنيع ونوع السبائك، وهناك غير ذلك؛ لذا يجب على الطبيب والمريض الاهتمام بنوعية المفصل حتى لو كان أغلى سعرا، والاهتمام بالتفاصيل حتى لو رفعت التكلفة، لأن حدوث مضاعفات سيكون تكلفته أكثر بكثير.

الالتهاب و التلوث

فى الغالب، إجراء العملية فى مركز جراحى أو غرفة عمليات غير مجهزة بالتجهيزات الفائقة والتعقيم المطلوب فى كل عمليات استبدال المفاصل الصناعية، ويعتبر التلوث الصديدى أسوا المضاعفات التى قد تصيب المريض الذى يتم تركيب مفصل صناعى له، حيث إنها تتسبب فى تآكل عظمى شديد مما يتسبب فى ثبات المفصل ، والذى يؤدى بدوره لآلام وتدهور قدرة المريض على الحركة، كما أنه كأى التهاب صديدى عميق، يمكن أن يؤثر على الأعضاء الأخرى بالجسم وصحة المريض بصفة عامة.

ومما يجعل هذه المضاعفات أمرا جسيما، أنها لا تستجيب على وجه العموم للعلاج بالمضادات الحيوية أو عمليات شفط وفتح الصديد، كما هو معروف

يعتبر إجراء جراحة إعادة استبدال المفصل المتلوث من أكبر وأصعب الجراحات فى هذا المجال، وتكون الجراحة عادة على مرحلتين، المرحلة الأولى هى تنظيف تام للأنسجة المتلوثة، ورفع مكونات المفصل القديم وزرع مضادات حيوية موضعية، أو تركيب مفصل مضاد حيوى مؤقت، حيث يتكون هذا المفصل من أسمنت عظام خاص يحتوى على المضادات الحيوية الملائمة لنوع البكتيريا التى أصابت المريض، ويبقى هذا المفصل، والذى يتحرك به المريض حركة محدود، لفترة معينة، يتم بعدها إعادة الأبحاث بالأشعة والتحاليل للتأكد من القضاء التام على البكتيريا المسببة للصديد ونظافة مكان زرع المفصل، ويدخل المريض بعدها للمرحلة الثانية من الجراحة فى عملية يتم فيها إعادة التنظيف الجراحى مرة أخرى، ورفع المفصل المؤقت، وتقييم درجة نقص العظام فى منطقة الحوض والفخذ، والناتجة عن الالتهاب الأصلى، وكذلك عملية التنظيف السابق.

.

“لا شك أن المفصل الطبيعي أفضل من المفصل الصناعي عندما يكون سليماً معافى، ولكن هناك أمراض قد تؤدي إلى حصول تغيرات شديدة في المفصل الطبيعي ينتج عنها تيبس وألم مما يؤدي إلى عدم تمكن الإنسان من استخدام هذا المفصل كما اعتاد عليه من قبل، وإذا كانت الإصابة في مفصل الورك أو الركبة مثلاً فسيؤدي ذلك إلى صعوبة في المشي، ومع الزمن تزداد الآلام وكذلك الصعوبة في المشي مما يجعل حياة الإنسان صعبة وقاسية، وفي هذه الحالة يكون المفصل الصناعي هو الحل الأمثل بإذن الله، حيث إنه يزيل عن المريض الآلام ويزيد من نسبة ممارسته للحياة بصورة طبيعية، ويكون قادراً على أداء متطلباته بنفسه دون الحاجة إلى الاعتماد على الآخرين.

ماهو الحل اذن

لا زالت هناك محاولات تسعى لتحسين النتائج بصورة أفضل. و من الاتجاهات الحديثة فى هذا المجال هو الاستعانة بالانسان الآلي (الروبوت) عند إجراء جراحة تركيب المفصل الصناعي.

اذ يتم قبل الجراحة  بعدة أيام عمل اشعة مقطعية بالكمبيوتر ثلاثية الابعاد للمفصل المراد تغييره و يتم تحميل بيانات هذه الأشعة على الكمبيوتر ذلك بهدف تحديد مقاس المفصل الصناعي الذى سيتم تركيبه و تحديد الوضع الأمثل لتركيبه و الاجزاء التى سيتم إزالتها من سطح العظام لتركيب المفصل

اذا كنت مريض وترغب اجراء عملية تبديل المفصل بتقنية الربوت اضغط على زر المزيد

اعمل مشاركة للموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي